أمراض خفية تتسبب فى تحول لون الشفاه الى الأزرق.. تعرف عليها

 

داء الزرق هو المصطلح الطبي لتغير لون الشفاه أو الجلد أو اللسان أو الأغشية المخاطية الأخرى، يحدث عندما لا يتلقى الجسم ما يكفي من الدم المؤكسج على الرغم من أن شفاه الناس يمكن أن تغير لونها عند تعرضها لدرجات حرارة باردة، إلا أن زرقة الدم غالبًا ما تتطلب تدخلًا طبيًا، ووفقا لتقرير لموقع medicalnewstoday ففي الأشخاص البيض تتسبب الزرقة في تحول الشفاه والجلد إلى اللون الأزرق،وفي السود، قد تتسبب الزرقة في جعل الشفاه والجلد رمادية أو بيضاء ولكن قد تصبح أكثر وضوحًا في اللثة وحول العينين والأظافر، قد يشير داء الأوعية الدموية إلى ضعف تدفق الدم إلى مناطق أخرى من الجسم.

3-31

وإذا كان الشخص يعاني من زرقة في أصابع اليدين أو القدمين، فيجب عليه زيارة الطبيب.

قد يتسبب عدد من الحالات في تحول الشفاه إلى اللون الأزرق وتصبح حاله طواريء اذا صاحبها الأعراض التالية:

– تحول الشفاه أو الوجه أو اللسان أو الجلد فجأة إلى اللون الأزرق أو الرمادي.

– صعوبة في التنفس.

– ألم صدر.

مرض الانسداد الرئوي المزمن

بالإضافة الى أن نوبة الربو الحادة هي حالة طبية طارئة أخرى، وإلى جانب الشفتين والأصابع والأظافر الشاحبة أو الزرقاء جدًا ، قد يصاحب الأشخاص الذين يعانون من نوبة ربو حادة أيضًا أعراضًا.

وفقًا لمؤسسة الربو والحساسية الأمريكية ، قد تشمل الأعراض ما يلي:
 

– التنفس السريع مع تراجع الصدر

– حركة عميقة وسريعة للأضلاع والمعدة

– صدر موسع لا يفرغ عند الزفير

– الرضع الذين لا يستطيعون الاستجابة أو التعرف على والديهم

– يمكن للناس منع نوبات الربو من خلال معرفة مسبباتها وتجنبها.

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)
 

يعاني الأشخاص الذين يعانون من ARDS من إصابة رئوية حادة ، عادةً بسبب الصدمة أو العدوى، عندما يعاني الشخص منهذه الحاله المرضية الخطيرة تدخل السوائل إلى الرئتين ، مما يجعل من الصعب على الناس التنفس وإدخال الأكسجين إلى مجرى الدم، مع نقص الأكسجين ، قد يتحول الجلد والشفاه إلى اللون الأزرق أو الأبيض.

 

 

المصدر: موقع اليوم السابع