محطة التسمين ببورسعيد.. أكبر مشروعات الثروة الحيونية بطاقة 10 آلاف ماشية

تشهد محافظة بورسعيد واحد من اكبر مشروعات الثروة الحيوانية فى مصر من خلال محطة تسمين الماشية للمحافظة والتى تعد واحدة من اكبر المشروعات من نوعها على مستوى الجمهورية بطاقة تبلغ 10 الاف راس من الماشية وقد حققت المحطة اعلى معدل فى النمو فى تربية وانتاج اللحوم على مستوى الجمهورية وبعد ان حققت المحطة الهدف الرئيسى منها وهو تحقيق الاكتفاء الذاتى من انتاج اللحوم الحمراء للمحافظة بعد تطوير المحطة وتحويلها الى مركز لتوزيع اللحوم للمحافظات المجاورة، إضافة إلى تحويلها إلى واحدة من أهم مراكز تصنيع اللحوم ومنتجات الألبان على مستوى مصر.

من جانبه أكد محافظ بورسعيد أن مشروع محطة التسمين ببورسعيد كان أحد الأهداف الرئيسية له تغطية جزء مهم من متطلبات المحافظة من اللحوم وبأسعار مناسبة وكان أهم خطوة فى تطوير المحطة هو الانطلاق بها لتكون مركز ليس لخدمة بورسعيد فقط ولكن لخدمة باقى المحافظات.

وأضاف، أننا نسير بخطى طيبة نحو تنمية الثروة الحيوانية، وأن المحافظة تقدم كافة التسهيلات للمشروع والدعم لتحقيق أهدافه بما سيعود به من خير على المحافظة.

وأشار اللواء عادل الغضبان أن محطة تسمين الماشية مزودة بأحدث النظم الغذائية والصحية من أجل الحفاظ على الثروة الحيوانية وتم تصميمها بطريقة نموذجية تساعد على سهولة تربية الماشية، بالاضافة لتوافر الخدمات اللوجستية بها حيث يوجد مجموعة من المجازر اليدوية والآلية، مما يوفر الوقت والجهد وسهولة النقل .

من جهة اخرى اكد الدكتور وليم جندى مدير مشروع تربية الماشية ببورسعيد إلى أن المشروع نجح فى توفير العديد من فرص العمل لعدد من الشباب فى مختلف التخصصات بالإضافة إلى توفير فرص للعاملين بمهنة الجزارة كما يؤدى الخدمة فى توفير عجول وخراف الأضاحى فى المناسبات المختلفة.

المصدر: موقع اليوم السابع