وكيل زراعة كفر الشيخ: ننفذ عددا من الملفات المهمة ونسعى للسيطرة الرقابية على المبيدات

أكد الدكتور ناجح فوزي غربية، وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ، أن كفر الشيخ من المحافظات الزراعية ذات مستوى عال، فالمحافظة تهتم بزراعة أصناف عالية الجودة، ونحاول زيادة مساحات زراعة المحاصيل الهامة، وأول تطبيق كان على محصول القمح، فتم إنتاج 45 ألف طن قمح بزيادة عن العام الماضى.

وأضاف وكيل وزارة الزراعة، لـ”اليوم السابع”، أن هناك كثيرا من الملفات بصدد تنفيذها، منها كيفية الوصول للمزارعين، ومراعاة التباعد الاجتماعي، وإحكام السيطرة الرقابية على المبيدات التي تدخل المحافظة وبيعها المحال، بالتعاون مع التموين تم ضبط عدد من المضبوطات بالمحال غير المرخصة، مؤكداً أنه لن يسمح بتداول مبيدات أو بيعها إلا المصرح بها من قبل وزارة الزراعة، لذا بدأنا خطوات واسعة في هذا المجال، ولن نقبل بحدوث مخالفات، وجار استكمال الحملات في كل مدن وقرى المحافظة، وحصر كل المحلات غير المرخصة، وشن حملات على المحال المرخصة لمتابعة ما بها من مبيدات.

وأضاف غربية: “حاولنا مواجهة كورونا من خلال التواصل مع المزارعين بعقد عدد من الندوات والمحاضرات من خلال وسائل التواصل الاجتماعى، وتم عمل مجموعات عن طريق الواتس آب لإدارة المكافحة والإرشاد، تضم رؤساء الجمعيات الزراعية وأعضاء مجالس الإدارات لنقل التوصيات الفنية لزيادة الانتاج الزراعى، والتوعية باستخدام مياه الرى، والتعرف على مشاكل المزارعين وحلها، بالإضافة لمرور لجان بالقرى للتواصل مع المزارعين في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية”.

وقال وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ: “تتميز كفر الشيخ بالتنوع الزراعي، فتم زراعة 60 ألف فدان قطن، و251 ألف فدان أرز والمستهدف 260 ألف فدان، ونسعى لتوعية الفلاحين بالحفاظ على المياه بتقليل استخدام المياه، وتم زراعة 30 ألف فدان ذرة ونوصي بزيادة زراعته، ولمواجهة جانحة كورونا، ويتم استخدام جميع المواتير بالجمعيات الزراعية، لرش وتطهير جميع المصالح الحكومية بالتعاون مع مجالس المدن، وكثفنا من المرور الميداني في ظل مراعاة المسافات الآمنة التباعد، لتوعية المزارعين”.

وأكد وكيل وزارة الزراعة: “من بين الملفات المهمة ملف التعديات الزراعية، فهناك اهتمام من اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، بإزالة كافة التعديات، وأنه يتابع بنفسه إزالة التعديات، محذراً من التعدي على الأراضي الزراعية”.

وقال غربية: “انتهينا من 98% من كارت الفلاح، ومتبقي عدد من الملفات جار الانتهاء منها ، ولولا جانحة كورونا لانتهينا منه مبكراً”، مؤكداً أن هناك تعاونا كبيرا بين المديرية ومركز البحوث الزراعية بسخا، فهو قاسم مشترك وعمود أساسي في الزراعة المصرية، سواء بطرح  أفكار جديدة، وإنتاج تقاوي عالية الإنتاجية في  كافة المحاصيل وخاصة الأرز والذرة.

وأضاف: “تمت زراعة صنفين عالي الجودة القطن جيزة 94 وجيزة 96، وهناك 3 مراكز إكثار لإنتاج التقاوي، ومن بين التجارب المتميزة التى سيتم تطبيقها العام المقبل زراعة القمح على مصاطب بدلا من زراعتها على أرض منبسطة، والمسطبة عرضها 120سم، والمياه تسير بقلب المصطبة، والقمح يروي عن طريق النشر، مما يؤدي لتقليل عدد مرات الري، وتقليل كميات مياه الري، لترشيد المياه مع الحفاظ على زيادة الإنتاج، وجار إرشاد المزارعين لزراعته بهذه الطريقة الجديدة”.

وقال غربية إنه تم تطبيق تجربة جديدة لترشيد المياه بالتعاون مع محطة البحوث بسخا، لزراعة الذرة بطريقة جديدة، بحيث يتم تقفيل خط وترك خط بعد ريه المحاياة، مما يؤدي لاستخدام كميات ري أقل من المعتاد في زراعة الذرة.

المصدر: موقع اليوم السابع