وكيل “تعليم بورسعيد” يجيب على استفسارات رؤساء لجان الثانوية العامة.. صور

استقبل الدكتور نبوى باهى، وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد اليوم، الدكتور أحمد أبو هاشم، وكيل وزارة الصحة والسكان ببورسعيد والدكتورة مروة حلاوة، مدير الطب الوقائى بمكتبه بديوان المديرية وذلك تمهيدًا للاجتماع الأخير مع رؤساء لجان امتحانات الثانوية لتوضيح بعض الأمور المتعلقة بالإجراءات الإدارية.

وعقد الاجتماع مع رؤساء لجان امتحانات الشهادة بقاعة المؤتمرات بحضور مندوب مديرية الشباب والرياضة نائبا عن الدكتور على أبو سمرة، مدير مديرية الشباب والرياضة وعلاء الدسوقى، مدير عام إدارة التعليم العام مشرف عام الامتحانات وإيهاب عبد المقصود، مدير إدارة التعليم الثانوى العام رئيس اللجنة الثلاثية ومحمد السقا، رئيس قسم الامتحانات وشئون الطلاب ومديرى الإدارات التعليمية والإدارات النوعية.

وشدد “باهى”، خلال الإجتماع على التعاون والتنسيق التام مع الأطقم الطبية المتواجدة بلجان الإمتحانات المكونة من الطبيب والزائرة الصحية والمراقب الطبى وعدم إتخاذ أى قرارات من قبل رؤساء اللجان دون الرجوع إلى غرفة العمليات المركزية للإمتحانات أولًا.

وأشار وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد، إلى وجود أفراد من مديرية الشباب والرياضة بكافة اللجان لمعاونة وإرشاد الطلاب وتنظيم عملية الكشف الحرارى المسبق وتسليمهم الكمامات والقفازات الطبية وواقيات الأحذية قبل دخولهم إلى اللجان وذلك تنفيذًا لتعليمات اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، كإجراء إحترازى للكشف عن الحالات الإيجابية المحتملة بفيروس كورونا المستجد.

ونوه “باهى” إلى توفر كافة المستلزمات الطبية والوقائية التى تكفى 5135 طالبًا وطالبة الموزعين على 17 لجنة وكافة القائمين بأعمال الإمتحانات طيلة مدتها مضيفا أن عملية الفرز المسبق قبل دخول اللجان ستطال كل المسموح لهم بالتواجد داخل حرم اللجنة سواء كانوا طلابا أو قائمين بأعمال الإمتحانات أو أفراد أمن.

واستمعت منصة الاجتماع لكافة الإستفسارات المطروحة من رؤساء اللجان والتى تتعلق بالجوانب الإدارية والمالية والإجراءات المتبعة حال إكتشاف الحالات الإيجابية المصابة بفيروس كورونا المستجد وطرق التعامل معها إداريا وطبيا وكيفية الإبلاغ عن تلك الحالات مع إتخاذ كافة الإجراءات التى تضمن حقوقها المشروعة.

وفى نهاية الإجتماع وجه وكيل تعليم بورسعيد الشكر لكل الحضور ولكل أجهزة المحافظة المعنية نظير الجهود المبذولة خلال فترة الإستعدادات لإجراء إمتحانات الشهادة الثانوية العامة حتى نهايتها متمنيا التوفيق والسداد لجميع العاملين والنجاح والتفوق لجميع الطلاب.

 

 (1)

 

 

 (2)

 

المصدر: موقع اليوم السابع