وكيل صحة الغربية يحيل المتسببين فى واقعة تبادل جثتى رجل وامرأة للتحقيق

قرر الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بالغربية، فتح تحقيق فى واقعة تبادل جثتى رجل من إحدى قرى كفر الزيات، وسيدة من مدينة المحلة توفيا بفيروس كورونا، داخل مستشفى عزل كفر الزيات وإحالة عامل وعاملة بمشرحة المستشفى للتحقيق بصفتهم مسئولين عن إجراءات التغسيل وتكفين جثمان المتوفيين بكورونا.

وأكد عبد الناصر حميدة أن هناك خطأ تم حدوثه من مسئولى مشرحة مستشفى عزل كفر الزيات، فى أثناء تسليم جثمان الجثتين المتوفيين بفيروس كورونا بسبب الإجراءات الاحترازية داخل مستشفى عزل كفر الزيات، حيث تم تدارك الخطأ وتسليم الجثتين لذويهم وإنهاء إجراءات الدفن.

وأضاف فى بيان له أنه يشترط حضور أحد من أهلية المتوفين أثناء إجراءات التغسيل والتكفين، ولكن عامل المشرحة لم يلتزم بالإجراءات المتبعة، كما أكد أن أهلية متوفى كفر الزيات حضروا بسيارة نقل موتى وليست سيارة إسعاف، واستلموا الجثة وتوجهوا بها إلى المقابر لدفنها دون التأكد من هويتها.

وأشارت إلى أن العاملين فى سيارة الإسعاف يتأكدون من هوية الجثة من المسؤولين فى المستشفى قبل استلامها، وكذلك يتأكدون من أهلية المتوفى وهو ما يمنع وقوع خطأ أو تبادل بين الجثث.

 

المصدر: موقع اليوم السابع