بلومبرج: جونسون آند جونسون تسرع تجارب لقاح كورونا فى سباق ضد الموجة الثانية

 

كشف تقرير لوكالة “بلومبرج” أن شركة جونسون آند جونسون قامت بتسريع تجارب لقاحها ضد فيروس كورونا فيما يسميه كبير مسئوليها العلميين “سباق مع الزمن”  وضد موجة ثانية محتملة من الفيروس، وقال بول ستوفيلز الرئيس التنفيذي للشركة:  لا نعرف إذا استعددنا للحد الأدنى ، فلن تكون جيدة بما فيه الكفاية.”

ولمنع هذا الاحتمال ، تقدمت شركة الأدوية الأمريكية العملاقة هذا الأسبوع بجدول زمني للقاح المقترح ، قائلة إنها ستبدأ التجارب البشرية في النصف الثاني من يوليو ، قبل شهرين تقريبًا من المتوقع. يمكن أن تبدأ اختبارات المرحلة النهائية في سبتمبر.

بلومبرج

لقاح جونسون أند جونسون هو واحد من أكثر من 130 قيد التطوير ضد الفيروس التاجي الجديد ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية،  كما تم تعيين آخرين من أمثال مودرنا للتجارب البشرية في المرحلة النهائية خلال الصيف ، حيث يتسابق الباحثون لتأمين الحماية ضد الفيروس وتمكين المتاجر والمدارس من إعادة فتحها بأمان.

وقال ستوفيلز إن شركة J&J كانت قادرة على الارتقاء بجدولها الزمني بناءً على قوة النتائج قبل السريرية ، والنجاح في تصنيع الدفعات المبكرة والتشجيع من السلطات التنظيمية.

وأشار  ستوفيلز إنه بحلول منتصف يوليو ، ستدرس شركة J&J  جرعة واحدة ، ونظامًا يحتوي على جرعة تقوية ثانية ، في 1034 من البالغين الأصحاء لتحديد أيهما سيستخدم في الاختبارات واسعة النطاق. ستجري الدراسة ، التي ستقيم السلامة والاستجابة المناعية للمشاركين ، في الولايات المتحدة وبلجيكا.

وتخطط جونسون أند جونسون مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية لإجراء تجربة في المرحلة النهائية في منتصف سبتمبر ، قبل موعدها الأصلي ، إذا سارت الدراسات المبكرة على ما يرام، و تهدف تجربة المرحلة الثالثة هذه إلى إثبات أن اللقاح يمكن أن يمنع 70٪ على الأقل من حالات  فيروس كورونا ، التي وصفها ستوفيلز بأنها “هدف مقبول ومقبول” داخل الصناعة.

كانت J&J قد ذكرت في وقت سابق أن لقاحها قد يكون جاهزًا للاستخدام في حالات الطوارئ في العاملين الصحيين بحلول شهر يناير ، ولديها اتفاقية تزيد قيمتها عن مليار دولار مع وحدة الأبحاث الطبية الحيوية التابعة للحكومة الأمريكية لتطويره.

وقال ستوفيلز إن تجارب المرحلة النهائية يمكن أن تشمل ما يصل إلى 100 ألف شخص مثلما تكثف الشركة جهودها “لإنهاء الوباء“.

 

المصدر: موقع اليوم السابع