وكيل وزارة الصحة بالشرقية يختتم جولتة المكوكية بأبوكبير وكفر صقر ويقدم التهنئة للأطقم الطبية والمرضي

إستكمالا للجولات المكوكية للسيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والتي بدأت إحداها فجر اليوم بعد تأدية صلاة عيد الفطر المبارك مباشرة، بالمرور على مستشفي المبرة بالزقازيق، ثم مستشفي القنايات المركزي، مروراً بمستشفي ديرب نجم المركزي، ثم مستشفي الزقازيق العام، ومكتب صحة ثان الزقازيق، متوجهاً للفرق المتحركة لتطعيم المواطنين بلقاح كورونا بدار المناسبات بقرية كفر الهراوي مركز الزقازيق، لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمحافظة الشرقية، ورفع درجة الاستعداد القصوى بجميع منافذ تقديم الخدمة، وتهنئة الفرق الطبية والمرضي بحلول عيد الفطر المبارك.

أختتم الدكتور هشام مسعود هذه الجولة المكثفة بالمرور علي المركز الطبي بمدينة أبو كبير، والمركز الطبي بمدينة كفر صقر، لمتابعة تطعيم المواطنين بلقاح كورونا المستجد كوفيد ١٩، وتهنئة المواطنين والفرق الطبية بهما، مقدماً الشكر للفرق الطبية، علي الجهود المبذولة في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد١٩، وقام بالتأكد من إنتظام سير العمل، وأداء فرق التطعيم عملهم بصورة جيدة، وتقديم الخدمة الطبية للمواطنين، تيسيراً عليهم من مشقة السفر، وحفاظاً عليهم من هذا الوباء والإصابة بفيروس كورونا.

كما وجه وكيل الوزارة مدير الإدارة الصحية بكفر صقر بتطعيم سيدتان مسنتان بلقاح كورونا بالدور الأرضي بالمركز الطبي تيسيرا عليهم من الصعود للدور الثاني، والذين أشادوا بجهود الدولة المبذولة للحفاظ علي صحة وسلامة المواطنين، داعياً المولي عز وجل أن يحفظ مصر وقائدها من كل سوء.

وفي سياق متصل قام وكيل الوزارة بتفقد مركز إيواء الأطفال المعثور عليهم بكفر صقر، والاطمئنان علي تقديم كافة أوجه الرعاية للأطفال، ومقدماً الشكر والتقدير لجميع العاملين بالمركز علي الجهود المخلصة المبذولة لخدمة هذه الأطفال والاهتمام بهم ورعايتهم، مؤكداً بأنه هذا العمل إنساني، وأجره عند الله، مسترشدا بقوله تعالى (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً) صدق الله العظيم.