تحركات في مجمع “بارشين” العسكري في إيران

معهد “إنتل لاب” للأبحاث نشر صورة للمجمع العسكري

نشر معهد “إنتل لاب” للأبحاث، الأحد، صورة بواسطة الأقمار الصناعية تظهر تحركات جديدة وعمليات بناء لمجمع بارشين العسكري في إيران.

وأشار المعهد إلى أن المباني الـ 4 الجديدة محاطة بسواتر أرضية عالية مضادة للانفجار قيد الإنشاء حاليًا في مجمع بارشين.

ويشارك المجمع العسكري في البحث والتطوير، وإنتاج الأسلحة الكيميائية، وتكنولوجيا الليزر لتخصيب اليورانيوم وصنع الأسلحة والصواريخ، فضلاً عن الاختبارات شديدة الانفجار للأسلحة النووية.

يأتي ذلك بعد الانتهاء من التوسعة الجديدة التي حصلت في نوفمبر 2020، والتي تضم عشرات المباني الجديدة المحاطة بجدران خرسانية عالية وسميكة.

ومن المحتمل أن يكون نشاط البناء المكثف هذا منذ عام 2018 مرتبطًا ببرنامج إيران للصواريخ الباليستية، ومع ذلك، لا يمكن استبعاد أن جزءًا منه يمكن أن يساهم في أنشطة أخرى مقيدة أو خاضعة للمراقبة من قبل خطة العمل الشاملة المشتركة.

يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية طلبت من إيران في أواخر 2011، السماح لمفتشيها بزيارة المنشأة، عقب رصد تحركات جديدة في موقعه، بيد أن إيران أعلنت رفضها القاطع لدخول المفتشين التابعين للمنظمة الأممية.

وعلى صعيد متصل، أعلنت إيران الأسبوع الماضي، أنها بدأت رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60% .