محافظ بنى سويف يسلم إيصالات تسديد رسوم جدية التصالح للمستحقين.. صور

سلم الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف إيصالات تسديد رسوم جدية التصالح للمستحقين ضمن الدفعة الأولى من مبادرة “التصالح حياة”، لدعم غير القادرين من المواطنين الراغبين فى التصالح على مخالفات البناء تمهيدا لتسديد كامل قيمة التصالح بعد الانتهاء من الإجراءات اللازمة، وذلك فى إطار الحملة التى أطلقتها مؤسسة “حياة كريمة” تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتخفيف العبء عن كاهل الفئات الأكثر احتياجا، حيث تقع المحافظة، ضمن المرحلة الثانية التى تضم 8 محافظات منها بنى سويف.

 

وهنأ المحافظ المواطنين المستفيدين من جهود المبادرة،ومؤكدا عاى أهمية المبادرة التى تأتى فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالعمل الجاد والمتواصل من أجل التخفيف عن كاهل المواطن البسيط،وتحسين مستوى معيشته،حيث كانت مبادرة حياة كريمة من أهم المبادرات التى ساهمت فى تحقيق تلك التوجيهات ، مشيرا إلى أن التصالح على بعض مخالفات البناء  كان ضرورة ملحة وخطوة هامة فى سبيل تقنين الأوضاع ومواجهة التعديات والبناء العشوائى حاليا ومستقبلا.

 

جاء ذلك خلال فعالية تم تنظيمها بديوان عام المحافظة،فى حضور المشرفين على تنفيذ المبادرة والإشراف عليها وهم:محمد جبر معاون المحافظ، خالد الشرقاوى وعدد من المشرفين والمنسقين للحملة من كافة الأطراف المشاركة فى المبادرة.

 

ويتعاون عدد من الجهات فى تنفيذ المبادرة وهي:وزارة التضامن الاجتماعي، ومؤسسة حياة كريمة،ووزارة التنمية المحلية، وشباب البرنامج الرئاسي، ويتم الحصر الميدانى لحالات مخالفى البناء والجادين فى التصالح بتلك القرى طبقًا لمعايير وشروط المبادرة، وفى حال التأكد من عدم قدرتهم يتم التكفل بدفع قيمة جدية التصالح ثم قيمة التصالح عن طريق دفع ربع المبلغ وتقسيط الباقى.

 

وتم تحديد معايير استحقاق مبادرة التصالح حياة، وهى أن يكون من الحالات غير القادرة والأولى بالرعاية”رب أسرة يعول ،الأرامل،المطلقات،العاطلين عن العمل،زوجات السجناء،العمالة غير المنتظمة”ويكون العقار مستوفيا الشروط القانونية المنصوص عليها فى قانون التصالح، وألا يكون العقار من الحالات المحظور التصالح عليها طبقًا لما ورد فى قانون التصالح، وألا تزيد مساحة العقار عن 100 متر، وتكون دور واحد،أو دورين بشرط أن يكون بكل دور أسرة منفصلة وتكون الأولوية لقرى حياة كريمة وممن يتقاضى معاش تكافل وكرامة، ما تكون الأولوية حاليًا لمن لم يستطيعوا دفع جدية التصالح.

 

إيصالات تسديد رسوم
إيصالات تسديد رسوم

 

تسليم المستحقين
تسليم المستحقين