حوار – مصطفى محمد: أريد تقديم هدية للزمالك قبل الاحتراف وأن أكون حاسما ضد الأهلي

يتمنى مصطفى محمد مهاجم الزمالك تقديم هدية لناديه وجماهيره بالتتويج بدوري أبطال إفريقيا على حساب غريمه التقليدي الأهلي وأن يكون حاسما في النهائي.

ويستعد الزمالك للقاء الأهلي غدا الجمعة في استاد القاهرة في نهائي دوري أبطال إفريقيا في تمام التاسعة مساء.

وأجرى مهاجم الزمالك حوارا مع صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية تحدث خلاله عن نهائي القرن والاحتراف واللعب لمنتخب مصر الأول.

وبسؤاله عن كيف يرى مواجهة الأهلي أجاب “إنها مباراة هامة للغاية وغير مسبوقة فهذه المرة الأولى في التاريخ التي يلتقي فيها الأهلي والزمالك في تلك المرحلة من البطولة”.

وأكمل “بالتأكيد أشعر بالفخر للمشاركة في تلك المباراة، يجب أن نفعل كل شيء لتحقيق الفوز، سأبذل قصارى جهدي لإعادة هذه الكأس للنادي بعدما استعصت علينا لـ18 عاما”.

ويعود آخر تتويج بدوري أبطال إفريقيا للزمالك إلى عام 2002 حينما فاز على الرجاء المغربي بهدف شهير لتامر عبد الحميد “دونجا”.

وتابع “إنها مباراة خاصة جدا، الكل في مصر يهتم بها، الجمهور أطلق عليها نهائي القرن”.

وبسؤاله عن هيمنة الأهلي الإفريقية في السنوات الأخيرة وهل الضغط مُلقى أكثر على الزمالك أجاب “لا يجب أن ننسى أن الزمالك توج مؤخرا بلقب السوبر الإفريقي وفزنا ضد الأهلي في السوبر المحلي ثم في الدوري حيث سجلت هدفا”.

وأردف “يجب أن نخوض تلك المباراة بلا تعقيدات خاصة إننا نعرف إمكانيات خصمنا وكذلك تاريخه الكبير في إفريقيا”.

اللعب مع منتخب مصر الأول

وانتقل الحديث بعد ذلك إلى منتخب مصر ومشاركته في مواجهتي توجو في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021.

وبسؤاله هل تحدث لاعبو القطبين سويا عن القمة في المنتخب أجاب ضاحكا “لا ليس حقا، في المنتخب ننسى أنديتنا ونركز على هدفنا برفع اسم بلدنا عاليا”.

وعن شعوره للعب لمنتخب مصر الأول أجاب “صحيح هذه فترتي الأولى مع المنتخب لكنني شاركت وديا ضد نيجيريا ولعبت رسميا أمام النيجر وأنا فخور بارتداء قميص المنتخب وتمثيل بلدي وأهم شيء التأهل لكأس أمم إفريقيا”.

وعن غياب محمد صلاح عن المباراتين لإصابته بفيروس كورونا قال: “كان سيصبح مصدر فخر لي أن ألعب إلى جانبه واتطور، هو أعظم لاعب في تاريخنا وأحد أعظم اللاعبين في العالم”.

وأردف صاحب الـ22 عاما “نحن نعيش في أزمة صحية غير مسبوقة ومن الهام الحفاظ على صحة الجميع وأتمنى الشفاء للجميع”.

القمة مرة أخرى

وعاد الحديث مجددا إلى القمة واللعب بدون جماهير وقال مصطفى محمد: “بالطبع نتمنى دائما لعب تلك النوعية من المباريات، نشعر بالضغط كل يوم في شوارع القاهرة وفي جميع أنحاء البلاد”.

وعن هل المباراة المقبلة أهم لقاء في مسيرته حتى الآن أجاب “هذا حقيقي، لقد لعبت جيدا مؤخرا وهذه واحدة من أهم المباريات في مسيرتي الصغيرة، إن لم تكن الأهم، أتمنى أن أنجح فيها”.

الاحتراف وهدية للزمالك

وبسؤاله عن حقيقة عرض ليل الفرنسي وفينيربهاتشه التركي الصيف الماضي لضمه أجاب “تلقيت عروضا من أندية أوروبية لكن رغبة النادي كانت بقائي حتى نهاية دوري أبطال إفريقيا واحترمت ذلك”.

وأردف “رغبتي هي اللعب في أعلى المستويات في أوروبا وأتمنى أن أرحل عن النادي بتقديم أفضل هدية له ولجماهيره”.

وشدد مصطفى محمد “أحلم بأن أكون حاسما في النهائي وإحضار الكأس للزمالك”.

وبسؤاله عن تشبيه الأهلي في أوروبا بريال مدريد وفي رأيه ما هو التشبيه الأدق للزمالك أجاب ضاحكا “بل على النقيض الزمالك هو النادي الملكي مثل ريال مدريد في إسبانيا”.

وأتم مهاجم الزمالك حديثه “الملك فاروق كان مشجعا للزمالك وأيضا نرتدي اللون الأبيض نفس لون قميص ريال مدريد”.

المصدر: موقع فالجول