الشركة المالكة لـ أكسفورد: لن نوقف تجارب لقاح كورونا بعد وفاة متطوع

أكدت شركة استرازينكا، المالكه لـ لقاح جامعة أكسفورد المحتمل لفيروس كورونا، أن وفاة الشخص المسجّل كمتطوع فى تجارب لقاح AstraZeneca COVID-19 فى البرازيل لن تعرقل تجارب اللقاح ودراسته.

وأوضحت الشركة، فى تصريحات لصحيفة TIME NOW NEWS، أنه لن تخرج تجارب لقاح استرازينيكا COVID-19 عن مسارها، وتم اتباع جميع العمليات الطبية فى أعقاب الوفاة الأولى لأحد المتطوعين فى البرازيل.

يأتى ذلك بعدما توفى رجل تم تسجيله كمتطوع فى التجارب الجارية للقاح AstraZeneca COVID-19 فى البرازيل أمس، هذا اللقاح الذى تم تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد، ويجرى تجارب على مدى الأشهر القليلة الماضية، وهذه هى المرة الأولى التى ظهرت فيها وفاة أحد المتطوعين.

وأكدت استرازينيكا أن وفاة المتطوع لن تعرقل المحاكمات الجارية، رافضة التعليق على حالة الشخص المتوفى، وقالت شركة الأدوية إنه تم اتباع جميع عمليات المراجعة المطلوبة.

لقاح

ووفقا للصحيفة قالت استرازينيكا “لا يمكننا التعليق على الحالات الفردية فى تجربة جارية للقاح أكسفورد لأننا نلتزم بصرامة بالسرية الطبية ولوائح التجارب السريرية، ولكن يمكننا أن نؤكد أنه تم اتباع جميع عمليات المراجعة المطلوبة يتم تقييم جميع الأحداث الطبية المهمة بعناية من قبل محققي المحاكمة ولجنة مراقبة السلامة المستقلة والسلطات التنظيمية لم تؤد هذه التقييمات إلى أي مخاوف بشأن استمرار الدراسة الجارية”.

استمرت التجارب على لقاحات COVID-19 المختلفة في جميع أنحاء العالم في الأشهر القليلة الماضية على أمل توفير لقاح وظيفي ومناسب للجمهور.

المصدر: موقع اليوم السابع