اكتشاف الجين المسئول عن معرفة وقت قضاء الحاجة

كشفت دراسة بحثية أجراها باحثون بالمعاهد الوطنية للصحة الأمريكية عن جين PIEZO2 المسئول عن الإحساس بالشعور بالرغبة فى التبول، حيث يساعد الجين نوعين من الخلايا على الأقل في الدماغ على تحديد متى تكون المثانة ممتلئة وتحتاج إلى إفراغ.

ووفقا لتقرير لصحيفة neuroscience العلمية، الدراسة التي شملت الفئران والمرضى الذين هم جزء من تجربة المركز السريرى للمعاهد الوطنية للصحة، اكتشف الباحثون أن الجين، المسمى  PIEZO2قد يكون مسئولاً عن الدافع القوى للتبول الذى نشعر به عادةً بالعديد مرات فى اليوم.

وتشير النتائج، التى نُشرت فى دوريةNature ، إلى أن الجين يساعد على الأقل نوعين مختلفين من الخلايا فى إحساس الجسم عندما تكون المثانة ممتلئة وتحتاج إلى إفراغها توسع هذه النتائج أيضًا القائمة المتزايدة للحواس المكتشفة حديثًا الخاضعة لسيطرة الجين.

وقال أرديم باتابوتيان أستاذ بمعهد سكريبس للأبحاث بكاليفورنيا: “لقد أظهرنا كيف يمكن لجينات وخلايا معينة أن تلعب أدوارًا حاسمة في بدء هذه العملية نأمل أن توفر هذه النتائج فهمًا أكثر تفصيلاً لكيفية عمل التبول في ظل الظروف الصحية والمرضية”.

ينتج البول عندما تتخلص الكلى من الفضلات والمياه الزائدة من الدم وترسلها إلى المثانة بمرور الوقت، تمتلئ وتتوسع مثل البالون، ما يضع ضغطًا على عضلات المثانة ثم عند نقطة معينة، يشعر الجسم أنه وصل إلى الحد الأقصى، ما يؤدى إلى الرغبة فى التبول.

يحتوي جين PIEZO2 على تعليمات لصنع البروتينات التي يتم تنشيطها عند شد الخلايا أو ضغطها في هذه الدراسة ، وجد الباحثون أن المرضى الذين يولدون بنقص وراثي في ​​PIEZO2 يواجهون صعوبة في استشعار امتلاء المثانة بينما أشارت التجارب على الفئران إلى أن الجين يلعب دورين حاسمين في هذه العملية قد يساعد بعض خلايا المثانة على قياس التمدد مع تحفيز الخلايا العصبية أيضًا لنقل إشارات التوتر إلى بقية الجهاز العصبي.

المصدر: موقع اليوم السابع