محافظ جنوب سيناء يترأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء جامعة الملك سلمان

شارك اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، في الاجتماع الأول لمجلس أمناء جامعة الملك سلمان الدولية بصفته محافظًا لجنوب سيناء وأحد الأعضاء الرئيسيين في مجلس الأمناء للجامعة.

وتضمنت أهم بنود جدول أعمال الاجتماع الأول لمجلس أمناء الجامعة عرض لرؤية الدولية في إنشاء الجامعات المصرية الأهلية واختيار رئيس مجلس الأمناء ونائبه وأمين المجلس وكذا عرض استعدادات الجامعة لبدء الدراسة.

وأكد المحافظ أهمية تخصيص نسبة مناسبة من المنح الدراسية للطلاب أبناء جنوب سيناء وكذا تحديد نسبة تخفيض مناسبة من المصروفات الجامعية بجامعة الملك سلمان لأبناء سيناء وتكون نسبة تبدأ بنسبة عامة من الخصم لجميع الطلاب من سيناء وتتزايد طبقًا لعدة محددات أخرى أهمها مستوى التفوق وكذا الظروف الأسرية والاجتماعية والصحية وخلافه.

كما شدد على ضرورة الاستعانة بكوادر الخريجين المتفوقين من أبناء جنوب سيناء لتعيينهم معيدين بالجامعة لخلق كوادر أكاديمية متميزة من أبناء جنوب سيناء مستقبليًا، وأولوية تشغيل أبناء جنوب سيناء لدي شركات الصيانة والخدمات الإدارية واللاند سكيب.

وقد اختتم المحافظ نجاحاته في جلسة اليوم بمحاولات للحصول على عدد من المنح الدراسية كتبرع من رجال الأعمال والاقتصاد الوطنيين لسداد مصروفات بعض الطلاب في إطار المشاركة والمسئولية المجتمعية.

وقد تمت الموافقة على طلب المحافظ في إعادة الاختبارات بعد غد الخميس الموافق 1 أكتوبر 2020 لبعض الطلاب الذين لم يتمكنوا من استكمال الاختبارات السابقة لظروف انقطاع الإنترنت أو أية ظروف أخرى.

في سياق أخر قرر مجلس جامعة العريش بشمال سيناء الموافقة علي كتاب شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب في عقد بروتوكول تعاون مع الجامعة يتضمن تخصيص خمس منح دراسية للطلاب المتفوقين  .

وأعلنت جامعة العريش فى بيانها ان أهم القرارات التي تم اتخاذها في المجلس موافقة المجلس علي إرجاء اي زياده في المصروفات للطلاب سواء كان للمصروفات الدراسية أو مصاريف المدن الجامعية حتي إشعار آخر، والموافقة علي إنشاء مركز اورام تابع لكلية طب جامعة العريش لخدمة أهالي سيناء، والموافقة علي عقد بروتوكول تعاون بين جامعة العريش والمستشفيات الجامعية بكل من جامعة قناة السويس وجامعة طنطا بجانب التعاقدات بمستشفى عين شمس التخصصي ومستشفى جامعة المنصورة.

المصدر: موقع اليوم السابع