محافظ بنى سويف : افتتاح مشروعات خدمية ب 3 مليار جنيه الفترة المقبلة

صرح الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف بأن المحافظة من المحافظات التى تحظى باستمرار باهتمام الدولة، خاصة وأنها إحدى محافظات الصعيد الذى شهد اهتماما كبيرا من الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى وجه بوصلة التنمية نحو الصعيد، وبالفعل شهدت منطقة الصعيد نقلة نوعية فى مجال المشروعات القومية الخدمية التنموية،مؤكدا على أن بنى سويف ستشهد فى الفترة المقبلة افتتاح مشروعات تنموية تفوق الـ 3 مليار جنيه فى مختلف القطاعات الحيوية.

جاء ذلك اجتماعه الشهرى رقم 187 والذى حضره اليوم محافظ بنى سويف، والدكتور منصور حسن رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، والدكتورة فاطمة حسن نائب رئيس الجامعة لقطاع الدراسات العليا والبحوث، والدكتور بدر نبيه نائب رئيس الجامعة لقطاع خدمة المجتمع، والدكتور أشرف خالد نائب رئيس الجامعة لقطاع التعليم والطلاب، وعمداء الكليات وأعضاء المجلس.

وأشار محافظ بنى سويف إلى أن المحافظة أيضا حظيت بعدد من المشروعات القومية التنموية والخدمية خلال الـ 6 سنوات الماضية بتكلفة تبلغ حوالى 87 مليار جنيه، ما يؤكد على توجه الدولة فى عهد الرئيس السيسى نحو تنمية الصعيد بشكل جاد، كما أن هذه المشروعات توفر الآلاف من فرص العمل لأبناء المحافظة وتمنع هجرتهم من المحافظة للعمل خارجها وتشمل هذه المشروعات عدد من القطاعات الحيوية مثل الطاقة والطرق والاستثمار والصرف الصحى ومياه الشرب والصحة وغيرها.

كما شارك الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بنى سويف فى تكريم، الأساتذة الذين بلغوا سن التقاعد خلال شهر أغسطس الجاري، وذلك تقديرا لجهودهم المبذولة طوال السنوات الماضية خلال العمل ومشاركتهم الفعالة فى خدمة وتطوير العملية  التعليمية.

و حيث أكد محافظ بنى سويف على حرصه على المشاركة فى مثل هذه الفعاليات ، التى تجسد قيم الوفاء لمن أعطى وتفانى فى عمله، وكان نبراسا للأجيال القادمة والحالية من العاملين فى ترسيخ قيم وأخلاقيات الإخلاص وحب الوطن.

شمل التكريم كل من بدر نبيه نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور أشرف خالد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عماد الوسيمى عميد كلية علوم الإعاقة، لبلوغهم سن المعاش موجهين لهم جزيل الشكر والتقدير على مجهوداتهم.

ومن جانبه وجه محافظ بنى سويف تحية إعزاز وتقدير للأساتذة الأجلاء الذى ساهموا فى إثراء العملية التعليمية محليا ودوليا بأبحاثهم وإشرافهم على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراء بجانب المشاركة القيادية ضمن منظومة متكاملة ساهمت هذه المجهودات المبذولة بأن تصبح جامعة بنى سويف يشار إليها بالبنان محليا ودوليا.

 

dc (1)

 

 

dc (2)

 

 

dc (3)

 

 

dc (4)

 

 

 

المصدر: موقع اليوم السابع