نقيب فلاحي كفر الشيخ يرد على “الجزيرة” بتأكيد عدم التضرر هذا العام من الري

ردا على الفيديو المضلل الذى نشرته قناة الجزيرة حول شكوى المزارعين من وجود أزمة في مياه الرى، أكد المهندس أشرف المحمدي، وكيل وزارة الري، بمحافظة كفر الشيخ، أنه لم يتلق أي شكاوى من المزارعين في قرى ومراكز المحافظة عن قلة مياه الري، أو انقطاعها، فمياه الري بالترع والمصارف لري الأراضي الزراعية متوفره، وانه يتابع بكل دقة نوبات الري.

وقال المهندس محمد عبدالله، مدير إدارة الأزمات والعمليات، إن غرفة الأزمات بالمحافظة لم تتلق شكاوى من المواطنين بشأن نقص مياه الري أو قلتها، ليكون صيف هذا العام هو الصيف المميز لنا في عدم تلقينا أي شكاوى، مشيراً إلى أن اللواء جمال نور الدين، يتابع بكل دقة ملف الزراعة وتوفر مياه الري، لضمان عدم ورود شكاوى من المواطنين ، وعدم نقص مياه الري.

وأضاف الدكتور ناجح غربية، وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ: لم ترد لنا أي شكاوى من نقص مياه الري، مؤكداً أنه تلقى 3 شكاوى من زيادة منسوب المياه في الترع ، وتمت مخاطبة مديرية الري وتم الاستجابة للشكاوى ، وجاري الاستعداد للموسم الشتوي.

وأكد علي رجب نصار ، نقيب الفلاحين بكفر الشيخ، على عدم تضرر الفلاحين هذا العام من مياه الري هذا العام ، وتميز هذا العام من عدم ورود شكاوى من المزارعين ، وأنه طاف معظم القرى بعدد من المراكز لمتابعة شكاوى الفلاحين ، فلم ترد شكوى واحدة من مياه الري، مشيراً إلى  أنه يتعجب من الإعلام المعادي الذي يختلق المشاكل، مؤكداً أن الفلاحين أنفسهم فضحوا ذلك الاعلام الفاسد لأنه لم يشعر بأي نقص في مياه الري ، وكل يوم يمر يتضح للشعب المصري كذب قناة الجزيرة التي تختلق المشاكل بصورة غير مبررة.

وأكد محمد عبدالله سعد ، مزارع من فوه ، لم نتضرر هذا العام من مياه الري ، ولم تكن قليلة في الترع والمصارف  بل فاضت عن حاجة المزارعين ، وهذا أول عام لا نشعر بمشكلة الري بقرى ومراكز محافظة كفر الشيخ ، وانتهى عدد من المزارعين من حصاد الأرز ولكن الأكثر من الفلاحين لم يحصدوا المحصول بل أن هناك زراعات من الأرز وذرة مازالت تروى بمياه الري.

وتواصل قناة الجزيرة القطرية، تضليلها الممنهج ضد مصر، وإثارة الشائعات والأكاذيب لإرباك الشارع المصرى، حول نقص مياه الرى، فى البداية بثت القناة القطرية مقطع فيديو حول نقص مياه الرى دون ذكر أى تفاصيل أو المكان الذى تم فيه تصوير المشهد.

 

المصدر: موقع اليوم السابع