نصائح للعناية بصحة العظام خلال وباء كورونا

مع استمرار جائحة COVID-19 المستمر، نواجه أزمة رعاية صحية ضخمة، وعلى الصعيد العالمي ، أدى الوباء إلى تسريع أو بالأحرى إبطاء عدد السكان بأسره. 

العمل من المنزل ، والتباعد الاجتماعي ، والمشاريع الخارجية غير المرئية لم تعطل رفاهيتنا العاطفية فحسب ، بل أثرت أيضًا بشكل كبير على صحتنا الجسدية، ومع انخفاض النشاط البدني ، يحدث (فقدان) سريع للعظام حيث لا تحصل العضلات والعظام على التحفيز الكافي. 

 

كما أن قلة التعرض لأشعة الشمس أثناء الوباء قد أثر بشكل خطير على مستويات فيتامين (د) في أجسامنا، وكثيرًا ما يشعر الناس بالتعب مع نقص الطاقة والقوة. يحتاج كل شخص إلى توخي الحذر بشأن صحة عظامه بقدر ما يحتاجه الآخرون. 

 

وفقا لتقرير موقع ” onlymyhealth” تدعمنا العظام وتسمح لنا أن نكون متنقلين، و تعد صحة العظام دائمًا أولوية ، ونميل دائمًا إلى التغاضي عنها، ومشكلة كثافة العظام هي مظهر صامت ويمكن أن تؤدي إلى مشكلة طبية كبيرة على مدى فترة من الزمن، في حين أن هشاشة العظام تبدأ مع تقدم العمر بين الرجال والنساء ، فإن النساء يواجهن العبء الأكبر قبل ذلك بقليل ، مثل من الثلاثينيات من العمر. 

 

نصائح للعناية بصحة العظام

تناول نظام غذائي غني بفيتامين د والكالسيوم

يجب أن تحصل على الكالسيوم من منتجات الألبان قليلة الدسم والخضروات الورقية والفواكه الجافة،  في حين نجد أن فيتامين (د) يحتوي على المزيد من الحبوب وصفار البيض والأسماك والحليب، وكلا المكونين ضروريان لصحة العظام الجيدة، حيث يعملان معًا بالتعاون حيث يعمل الكالسيوم على بناء العظام ، ويساعد فيتامين د في امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل في الجسم.

التعرّض لأشعة الشمس لإنتاج ما يكفي من فيتامين د

يعتبر التعرض المنتظم لأشعة الشمس الطريقة الأكثر طبيعية للحصول على ما يكفي من فيتامين د، حيث تضرب أشعة الشمس فوق البنفسجية ب (UVB) الكوليسترول في خلايا الجلد ، مما يوفر الطاقة اللازمة لتكوين فيتامين د.

ودور فيتامين د في الحصول على الكالسيوم والتمثيل الغذائي قوي للغاية، ووفقًا لدراسة عموم الهند ، فإن أفضل وقت للتواجد تحت الشمس هو بين الساعة 11 صباحًا والساعة 1 ظهرًا.

 

لا تجلس مكتوفي الأيدي بدون أي نشاط بدني

نحن لا نبني العضلات بالتمارين فحسب، بل نجعل العظام أقوى أيضًا،  فالأفضل هو الانغماس في تمارين مثل صعود السلالم ، والمشي ، ورفع الأثقال ، وما إلى ذلك ، والتأكد من ممارسة ما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين. 

وتوفر تمارين بناء القوة وتحمل الوزن تحفيزًا لخلايا العظام وتساعد على زيادة كثافة المعادن في العظام ، وبالتالي يقلل حجم العظام من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

عش حياة صحية

يساهم التدخين والإفراط في تناول الكحوليات في فقدان العظام وضعفها، فهذه العادات غير الصحية تقلل دون قصد إمداد العظام بالدم ، وتبطئ من إنتاج الخلايا المكونة للعظام وتضعف امتصاص الكالسيوم، فمن خلال تجنب هذه العادات ، يمكنك تقليل معدل فقدان العظام وحماية عظامك من التأثيرات السلبية.

 

المصدر: موقع اليوم السابع