مزيج ريمديسفير مع دواء للتصلب قد يحارب كورونا بالمرحلة الثالثة من التجارب

دخلت دراسة فيدرالية أطلقتها المعاهد الأمريكية للصحة مرحلة جديدة من التجارب، حيث تبحث الدراسة عقار ريمديسفير المضاد للفيروسات كعلاج لفيروس كورونا، والآن، يريد الباحثون معرفة ما إذا كان إضافة دواء آخر لعلاج التصلب المتعدد يمكن أن يحسن من تأثيرات الريمديسفير ويقصر وقت الشفاء أكثر، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

Annotation 2020-08-19 003333

وفى أبريل الماضى أصدرت المعاهد الوطنية للصحة (NIH) نتائج دراسة وجدت أن دواء ريمديسفير ساعد المرضى على التعافى بنسبة 31% أسرع.

بيتا انترفيرون، المعتمد حاليًا لعلاج التصلب المتعدد، له أيضًا خصائص مضادة للالتهابات ويساعد في ترويض استجابة الجهاز المناعى، ما قد يساعد في ترويض رد الفعل المفرط المميت للجهاز المناعي تجاه الفيروس.

وبحسب جريدة “دايلى ميل” فهذه هى المرحلة الثالثة من تجربة علاج COVID-19 التكيفية، التى يديرها المعهد الوطنى للحساسية والأمراض المعدية التابع للمعاهد الوطنية للصحة.

Annotation 2020-08-19 010329

تختبر التجارب التكيفية العلاجات ضد بعضها البعض، وأيًا كان أفضل أداء هو الدواء الضابط فى التجربة التالية ويتم اختباره ضد دواء جديد.

وسيحصل نحو 1000 مريض بفيروس كورونا إما على ريمديسفير وعلاج وهمى أو مزيج من ريمديسفير وبيتا انترفيرون، وكلاهما عبارة عن حقن.

واستقر الفريق على دراسة استخدام بيتا إنترفيرون بدلاً من عقار آخر لأنه تمت الموافقة عليه بالفعل وليس تجريبيًا.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت العديد من الدراسات أن الدواء يوقف تكاثر الفيروسات مثل السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

32106942-8640889-image-a-50_1597786322371

كما تم اختبار الدواء من تلقاء نفسه كعلاج لـ COVID-19، المرض الناجم عن الفيروس، مع نتائج واعدة.

ووجدت إحدى الدراسات ، التي أجريت في ساوثهامبتون بإنجلترا، أن المرضى في المستشفى الذين تلقوا تركيبة مستنشقة من الدواء قللوا من احتمالات إصابتهم بمرض حاد بنسبة 79%.

كما أنهم كانوا أكثر عرضة للتعافي بمقدار الضعف خلال فترة العلاج مقارنة بأولئك الذين تلقوا علاجًا وهميًا.

وأعطت دراسة أخرى في هونج كونج مجموعة واحدة من المرضى بيتا إنترفيرون وعقاران مضادان للفيروسات والمجموعة الثانية دواء وهمي.

تعافى أولئك الذين تلقوا المجموعة في حوالي سبعة أيام مقارنة بأولئك في المجموعة التي تلقوا دواء وهمي، الذين تعافوا في نحو 12 يومًا.

32107484-8640889-image-a-58_1597787003736

كانت المرحلة الأولى من الدراسة هي المرحلة التي ساعدت Remdesivir في الحصول على إذن استخدام الطوارئ كعلاج لمرضى فيروس كورونا الحاد.

تم اختبار المرحلة الثانية من عقار ريمديسفير وهو دواء وهمي بالمقارنة مع عقار ريمديسفير وباريسيتينيب، وهو دواء لعلاج التهاب المفاصل يساعد على قمع الالتهاب.

ولايزال الباحثون يقيّمون النتائج، لكن يبدو أن الباريسيتينيب لم يقمع عواصف السيتوكين ، والتي تحدث عندما لا يقاوم الجسم الفيروس فحسب، بل يهاجم أيضًا الخلايا والأنسجة الخاصة به.

المصدر: موقع اليوم السابع