هل أنت محصن ضد Covid-19 لمدة ثلاثة أشهر بعد الشفاء؟

ما المدة التى نتمتع فيها بالحماية من الإصابة بـ Covid-19بعد تعافينا من فيروس كورونا؟ هو السؤال الذى يسأله الكثيرون منذ بداية انتشار الفيروس التاجى فهل يكون المتعافى من كورونا محصن فى وقت من الأوقات؟.

وحسب الـcnn فى الأسبوع الماضى قامت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بتحديث إرشادات الحجر الصحى الخاصة بها عبر الإنترنت لتقول إن الأشخاص الذين تعافوا من Covid-19 لا يحتاجون إلى الحجر الصحى أو الخضوع للاختبار مرة أخرى لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر لكن الوكالة أوضحت فى بيان لشبكة CNN أن هذا لا يعنى أن الناس محصنون ضد العدوى مرة أخرى.

وذكرت إرشادات مركز السيطرة على الأمراض: “الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس COVID-19 لا يحتاجون إلى الحجر الصحي أو الخضوع للاختبار مرة أخرى لمدة تصل إلى 3 أشهر طالما لم تظهر عليهم الأعراض مرة أخرى“.

وقال متحدث باسم مركز السيطرة على الأمراض (CDC) إن الإرشادات “تستند إلى أحدث العلوم حول COVID-19 والتي تظهر أنه يمكن للناس أن يستمروا في اختبار إيجابي لمدة تصل إلى 3 أشهر بعد التشخيص وألا يكونوا معديين للآخرين.”

ومع ذلك “لا يشير هذا العلم إلى أن الشخص محصن ضد الإصابة مرة أخرى بفيروس SARS-CoV-2، وهو الفيروس المسبب لـ COVID-19 ، في الأشهر الثلاثة التالية للعدوى، تشير أحدث البيانات ببساطة إلى أن إعادة اختبار شخص ما في الأشهر الثلاثة التالية للإصابة الأولية ليس ضروريًا ما لم يظهر على هذا الشخص أعراض COVID-19 ولا يمكن أن ترتبط الأعراض بمرض آخر”.

وقال الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة فاندربيلت في ناشفيل ، والذي لم يشارك في توجيهات مركز السيطرة على الأمراض: “أعتقد أن هذه بوابة صغيرة لزجة بشكل لا يصدق ، كما يقول البريطانيون”.

قال شافنر: “نعتقد أن الأجسام المضادة ترتبط بالحماية ، لكننا لا نعرف ذلك حقًا بعد“.

وأضاف شافنر أن التطبيقات العملية لا تزال بعيدة المنال، هل يمكن لشخص لديه أجسام مضادة أن يبدأ حتى الآن أو يتوقف عن ارتداء الكمامة، على سبيل المثال؟ بالتأكيد لا.

ويحتوى نظام المناعة التكيفى لدينا، المصمم لاستهداف غازي معين ومعترف به سابقًا ، على مكونين خلويين رئيسيين – الخلايا البائية والخلايا التائية. ركزت الدراسات حول المناعة حتى الآن بشكل أساسي على الخلايا البائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء المبرمجة للعثور على الغزاة الأجانب والالتزام بهم.

 

هل يتمتع البعض بحماية من فيروس كورونا؟

قال كبير المراسلين الطبيين في شبكة سي إن إن د، إنه بمجرد أن يلتصق فيروس مثل فيروس كورونا الجديد الذي يسبب Covid-19، فإن الخلية B تنسخ نفسها وتنتج أجسامًا مضادة، ما يؤدى فى النهاية إلى تكوين جيش ضخم من المعادلات لهذا الغازى بعينه.

وقال جوبتا: “لسوء الحظ، وجدت بعض الدراسات الحديثة أن الأجسام المضادة لهذا الفيروس التاجي بالذات يمكن أن تتلاشى بسرعة كبيرة خاصة فى الأشخاص الذين أصيبوا بحالات خفيفة منCovid-19 .

ووجدت ورقة مطبوعة مسبقًا – لم يتم نشرها في مجلة تمت مراجعتها من قِبل النظراء – صدرت فى يوليو، أن استجابات الأجسام المضادة يبدو أنها تتراجع بعد 20 إلى 30 يومًا من ظهور أعراض Covid-19 لأول مرة.

وكتب الباحثون في الورقة البحثية: “هذه الدراسة لها آثار مهمة عند النظر في الحماية من إعادة العدوى بفيروس SARS-CoV-2 ومتانة حماية اللقاح”.

وفي يونيو ، وجدت دراسة صغيرة أن الأشخاص المصابين بعدوى الفيروس التاجي ولكنهم لا تظهر عليهم أعراض أبدًا يمكن أن يكون لديهم استجابات مناعية أضعف للفيروس.

ووجدت تلك الدراسة أن مجموعة من حوالي ثلاثين مريضًا من Covid-19 الذين لم تظهر عليهم أعراض لديهم مستويات من الأجسام المضادة كانت أقل بكثير مما تم العثور عليه بين المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض خفيفة وهو اكتشاف يشير إلى أن المرضى الذين لا يعانون من أعراض لديهم استجابات مناعية أضعف.

المصدر: موقع اليوم السابع