25 متطوعا يشاركون فى تغسيل وتكفين ضحايا كورونا مجانا فى الشرقية

أعلن الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن هناك 25 متطوع من “الرجال والنساء” سيشاركون فى إجراءات “غسل وتكفين” ضحايا فيروس كورونا مجانًا، وذلك بمستشفيات العزل والحجر الصحى المتواجدة بنطاق المحافظة، حرصًا منهم على تقديم يد العون لرجال الفرق الطبية والتمريض داخل المستشفيات المخصصة للعزل والحجر الصحى، وتكريمًا للمتوفين من حالات كورونا وللمساهمة فى إنهاء إجراءات الدفن.

كلف محافظ الشرقية رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالتنسيق الدائم والمستمر مع قوات الأمن ومديرى مستشفيات العزل الصحى لتشديد الرقابة على بوابات الدخول من وإلى المستشفيات، وعدم السماح بخروج حالات الوفاه بفيروس كورونا إلا بعد التأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة حفاظًا على صحة وسلامة الجميع، مؤكدًا على ضرورة التواصل مع مديريه التضامن الاجتماعى والجمعيات الشرعية التابعة لها لدعم مستشفيات العزل بسيارات تكريم الموتى وفرق من المتطوعين للتعامل مع حالات الوفاة وذلك بالتنسيق مع مديريه الصحة وفرق الطب الوقائي.

وجدير بالذكر أن الشباب المتطوعين بالمبادرة مازالوا يجوبوا شوارع مراكز ومدن وقرى المحافظة لتوعية المواطنين بضرورة الالتزام بلبس الكمامة الواقية واستخدام المطهرات للعناية الشخصية والحرص على التباعد الاجتماعى حفاظا على سلامتهم من العدوى بفيروس كورونا، فشهدت مراكز ومدن المحافظة (فاقوس / ابو كبير العاشر / أبو حماد) حملات مكبرة من فريق اعضاء المبادرة، حيث قامو برش وتعقيم الشوارع الرئيسية والبنوك وماكينات ATM والأسواق والمساجد والوحدات الصحية والمحال التجارية والبقالة والسوبر ماركت والمصالح الحكومية وتوزيع الكمامات الواقيه وتعريف المواطنين بطرق التخلص الامن منها لتقليل العدوى بالفيروس تنفيذا للاجراءات الوقائية لمكافحة فيروس كورونا.

وجه الشباب، الشكر للمحافظ وللجهاز التنفيذى ولكل من ساهم معهم فى إنجاح هذا العمل الخيرى وكل المتبرعين لدعمهم الدائم والمستمر لإنجاح المبادرة، مؤكدين أنهم شريك أساسى وفعال فى المجتمع ومن واجبهم مسانده ودعم الدولة المصرية وقت الأزمات للحفاظ عليها وعلى أبنائها من أى مخاطر.

المصدر: موقع اليوم السابع