النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة لكورونا.. والعلاج بالهرمونات يعزز المناعة

قد تكون النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإصابة بمرض الفيروس التاجي، وذلك وفقًا للابحاث، حيث يقول باحثون من كينجز كوليدج لندن إن النتائج التى توصلوا إليها تشير إلى أن المستويات العالية من الإستروجين تحمي من Covid-19.

وقاموا بتحليل بيانات ما يقرب من 600000 امرأة في المملكة المتحدة يستخدمن تطبيق COVID Symptom Study.، ويبلغ الأشخاص الذين لديهم التطبيق عن شعورهن كل يوم، بما في ذلك إذا ظهرت عليهم أعراض الفيروس التاجي أو حصلوا على نتيجة اختبار.

وحسب الديلى ميل البريطانية أظهرت النتائج أن النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإبلاغ عن أعراض Covid-19 بنسبة 22 في المائة أكثر من النساء اللواتي ما زلن يعانين من الدورة الشهرية، كما أنهن كُنّ أكثر عرضة للإدخال إلى المستشفى ويحتاجن إلى دعم في الجهاز التنفسي، وهو مؤشر على الإصابة بـ Covid-19 الحادة.

وتشير النتائج إلى أن العلاج التعويضي بالهرمونات، الأدوية التى تحتوى على هرمون الاستروجين الاصطناعى للمساعدة في تخفيف أعراض انقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة، قد يعزز جهاز المناعة.

وأظهرت البيانات أن العلاج التعويضي بالهرمونات يبدو أنه يقلل من شدة Covid-19 لدى النساء بعد انقطاع الطمث لأنهن أقل احتمالية للحاجة إلى رعاية في المستشفى.

النساء الأصغر سنًا اللواتي تناولن حبوب منع الحمل المركبة، والتى تحتوى على هرمون الاستروجين، كان لديهن أيضًا معدلات أقل من أعراض Covid-19 مقارنة بالنساء اللواتي لم يقمن بذلك، مستويات انخفاض هرمون الاستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث ويمكن أن تؤثر على كيفية عمل الجسم، بما في ذلك جهاز المناعة.

واقترح الباحثون، بقيادة الدكتور ريكاردو كوستيرا، أن الاستروجين يمكن أن يحمي ضد Covid-19، يمكن أن يفسر هذا سبب كون المرض و MERS نوع آخر من فيروسات التاجية ذات الصلة، يشكلان تهديدًا للرجال أكثر من النساء.

وكتب الخبراء: “لقد تم توضيح جيدًا أن الإناث يصابن بشكل عام باستجابات مناعية أكثر مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات والخلطية من الذكور”.

وأضافوا أن هذا يساهم في إزالة أفضل للفيروسات، بما في ذلك السارس – CoV – 2 – الذي يسبب Covid-19.

وأظهرت النتائج أن النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإبلاغ عن أعراض Covid-19 بنسبة 22 في المائة، أبلغوا عن علامات تروي نموذجية للسعال المستمر وفقدان الذوق و / أو الرائحة (فقر الدم).

لكنهم أبلغوا عن حمى وصوت أجش وفقدان الشهية وآلام العضلات عند مستويات أعلى بكثير،في كثير من الأحيان في الدراسات التي تعتمد على الإبلاغ الذاتي من أعراض  Covid-19 ، كلما زاد عدد الأعراض كان المرض أكثر شدة.

وقامت هذه الدراسة بقياس Covid-19 الشديد بناءً على ما إذا كان المرضى في المستشفى أو  يحتاجون إلى دعم تنفسي، كانت النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإدخال إلى المستشفى بنسبة 4 في المائة وأكثر احتمالية للدعم التنفسي بنسبة 60 في المائة من النساء اللاتي ما زلن حائضًا.

المصدر: موقع اليوم السابع