استخدام ثانى أكسيد الكلور علاجا لكورونا فى بوليفيا رغم التحذيرات.. صور

كشف تقرير لوكالة “رويترز” عن قيام الأطباء في بوليفيا باستخدام مادة ثانى أكسيد الكلور في علاج مرضى كورونا بالرغم من التحذيرات المشددة من ضرورة الابتعاد عنه وعدم استخدامه.

ثاني أكسيد الكلور هو مادة شبيهة بالتبييض حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المستهلكين من أنها يمكن أن تعرض الصحة للخطر ولا يجب شراؤها أو شربها كعلاج طبي.

1111

ولكن في مدينة كوتشابامبا البوليفية، حيث وافقت حكومة المقاطعة على استخدامها، وقال بعض المتسوقين إنهم يعتقدون أن المادة يمكن أن تساعد في الوقاية والعلاج من فيروس كورونا.

555

كما يقومون ببيع ثاني أكسيد الكلور في الصيدليات مع الاكتفاء بإعطاء تعليمات للمستهلكين من المواطنين بإستشارة الطبيب قبل استخدام الدواء.

وقال الدكتور رينيه ساهونيرو ، مستشار وزارة الصحة ، إن الوزارة حذرت بشدة من استخدام ثاني أكسيد الكلور في علاج مرضى كورونا.

وقال ساهونيرو “لقد وضعنا بالفعل قرارًا ينص على عدم الموافقة على هذه المادة ، وأنها ليست مناسبة للاستهلاك البشري ويمكن أن تكون لها عواقب وخيمة”  مضيفًا أنه تم الإبلاغ عن حالات التسمم بثاني أكسيد الكلور.

4444

وعلى الرغم من تحذير الوزارة ، أقر مجلس الشيوخ في البلاد مشروع قانون الأسبوع الماضي بالموافقة على استخدام ثاني أكسيد الكلور لمنع وعلاج الفيروس التاجي.

وحذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، من عدم وجود دليل يدعم سلامة أو فعالية ثاني أكسيد الكلور كعلاج طبي، بل في الواقع ، تعتقد الوكالة أنها تشكل خطرًا كبيرًا على صحة أى شخص يتناولها.

تلقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية سابقًا تقارير عن “أحداث سلبية خطيرة” ناتجة عن ابتلاع ثاني أكسيد الكلور، بما في ذلك فشل الجهاز التنفسي وفشل الكبد وانخفاض عدد خلايا الدم ، من بين حالات أخرى.

2222

يأتى ذلك بعد أن قام العديد من سكان جنوب غرب فلوريدا الأمريكية، من خلال كيان ديني أعلن نفسه، يقومون بتسويق “الحل المعدني الرئيسي” (MMS) على مواقع الويب التابعة لهم ، مشيرين إلى ادعاءات خيالية حول تطبيقاته المحتملة، ونصت الرسائل أنه يمكن أن تخفف من COVID-19 من خلال أخذ 6 قطرات من “MMS المنشط” في كوب من الماء لمدة ساعتين.

 

 

المصدر: موقع اليوم السابع